ناس كتير مننا بتقدم على الوظايف وخلاص من غيرما تبص وتفكر هي الشركة دي مناسبة فعلاً ليهم وتستحق يشتغلوا فيها ولا لأ.
فى البوست ده هنتكلم معاك عن 4 حاجات لازم تاخد بالك منها وإنت بتختار الشركة الأفضل ليك. 

1- إيه فرص نمو الشركة؟ 

تخيل قدمت في شركة فرص نموها قليلة ومواردها فقيرة وفريق العمل فيها قليل جداً. 
تفتكر الشركة دي هتكون مناسبة انك تكمل فيها سنتين تلاتة تتطور فيهم ومستوى خبرتك يزيد؟
تفتكر أصلاً ساعتها فرص نموك فيها على المستوى المادي والمهني هتكون قد إيه؟ 
أهم حاجة لازم تبص عليها من خلال دراستك للشركة دي كويس هو إنك تعرف عندهم خطة استراتيجية وبعد نظر ناحية المستقبل ولا لأ؟

2- شايف نفسك فين؟ فاعل ولا جزء من الفعل؟

المؤسسات والشركات الكبيرة عادةً القرار فيهم بيمر بمراحل روتينية كتيرة لغاية ما يتنفذ ودورك بيكون جزء بسيط جداً فى تنفيذ القرار ده. 
على عكس الشركات الناشئة والمتوسطة، فرص الإبداع والإبتكار فيها بتتزايد وبتكبر وكمان بيكون فى فرصة في إنك تشوف مدى أثر دورك فى الإنجازات.

3- التوصيف الوظيفي أخباره إيه؟

مش كل الشركات بتلتزم بالوصف الوظيفى، علشان كدة مهم لما تقعد مع المدير المختص تناقش معاه تفاصيل الوظيفة، وتعرف إذا كان متعلق بيها مهام تانية ولا لا. ولو فى فعلاً مهام تانية متعلق بيها يا ترى حيزها قد إيه من نسبة شغلك؟ 
كل الإجابات دي هتساعدك تحسم قرارك وهتعرفك هل الوظيفة فى الشركة دي مناسبة ليك ولا هتعطل مسيرة تقدمك؟

4- البرامج التدريبية اللي بتوفرها الشركة

هل فى خطة تدريب الشركة حطاها للموظفين بتوعها؟ 
هل عندهم قناعة وإيمان بأهمية الإستثمار فى تنمية الموارد البشرية عندهم وتطويرها للأحسن؟
فى شركات فعلا بتوفر خطة تدريب طويلة المدى للموظفين، وكونك حاصل على تدريبات عن طريق الشركة ده بيضيف لسيرتك الذاتية، لأنه بيشير لقد إيه انت كادر متميز والشركة إستثمرت فيه.

البحث
أخر